الانطلاق في تنفيذ أول عقوبة بديلة في تونس

الانطلاق في تنفيذ أول عقوبة بديلة في تونس

تونس- الزيتونة اونلاين :

الانطلاق في تنفيذ أول عقوبة بديلة في تونس

 

قال الناطق الرسمي باسم الإدارة العامة للسجون والإصلاح سفيان مزغيش انه تم  الانطلاق في تنفيذ أول عقوبة بديلة في تونس  مع شخص من مواليد 1992 محكوم ب 4 أشهر سجنا من أجل السرقة واستبدال نصف العقوبة بالعمل داخل بلدية لمطة في إطار عمل البستنة في ولاية المنستيرحيث سيقوم المحكوم عليه بعمل لفائدة المصلحة العامة تحت إشراف ومراقبة مكتب المصاحبة الذي يشرف عليه قاضي تنفيذ العقوبات و 5 أعوان سجون.

وشدد  على أن هذه العقوبة “العمل لفائدة المصلحة العامة” موجهة للاشخاص الذين ارتكبوا جنح ،حيث يكون المتهم نقي من السوابق العدلية ولا يتجاوز الحكم عليه سنة سجنا.

وأكــد سفيان مزغيش بأن المحكوم عليه مطالب بالعمل مجانا يوميا لمدة ساعتين ، في إطار جمعية عمومية أو مؤسسة عمومية.

وتشمل هذه العقوبة كافة الفئات العمرية من النساء والرجال وتنفيذ هذه العقوبة يتطلب عرضه على الفحص الطبي الذي يثبت تمتعه بصحة جيدة للقيام بتلك الأعمال.

ونص مزغيش على ان هذه العقوبة ستساهم  في الحد من نسبة الاكتضاظ في السجون وفي حماية المجتمع من الجريمة وترشيد المال العام وذلك بتخفف الكلفة اليومية للسجين .

كما أكد سفيان مزغيش تركيز 6 مكاتب مصاحبة لمتابعة المحكوم عليهم بكل من القيروان وسوسة وبنزرت وتونس ومنوبة وقابس في انتظار تعميم التجربة على جميع المحاكم الابتدائية .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *