معهد الدراسات الاستراتيجية: 630 حالة عنف وشغب في ملاعبنا سنة 2017

معهد الدراسات الاستراتيجية: 630 حالة عنف وشغب في ملاعبنا سنة 2017

تونس- الزيتونة اون لاين :

 

قدّم اليوم المعهد التونسي للدراسات الاستراتيجية آخر دراساته التي تهم العنف في الفضاء الرياضي التونسي، وحسب الدراسة فإن أهم الأسباب مرتبطة بالثقافة وطريقة التنشئة الاجتماعية ولكن أيضاً بطريقة تعامل الدولة والأمن مع هذه الظواهر.

الباحثة في علم الاجتماع والمختصة في المجال الرياضي سنية الحداد تحدثت على أرقام واحصائيات هذه الدراسة التي اعتبرتها تعكس خطورة الوضع في ملاعب كرة القدم التونسية بالخصوص. إذ تم تسجيل في سنة 2017، 630 حالة عنف وشغب في مقابلات كرة القدم التونسية وهو رقم ليس ببعيد عن الأرقام  المسجلة سنوات 2004 إلى 2010 والتي كانت تقارب 800 حالة اعتداء في الموسم الرياضي الواحد.

وبخصوص سنة 2018 توقفت أخر الاحصائيات عند شهر فيفري بمجموع 252 حالة من بينها إلقاء المقذوفات وتبادل العنف وصولا إلى اجتياح الميادين. أما بخصوص الحلول قال مدير المعهد التونسي للدراسات الاستراتيجية ناجي جلول إن الهدف الأول اليوم والعاجل هو فصل السياسية عن الرياضة وانشاء قائمات سوداء أو ما يعرف بال  BLACK LIST  لمنع المخربين من دخول الملاعب.

وبهذا الخصوص أكد العميد بالإدارة العامة للأمن الوطني وليد حكيمة والذي كان طرفا في هذه الدراسة وممثلا عن وزارة الداخلية، أن المقاربة الأمنية لوحدها لم تعد كافية اليوم لعلاج هذه الآفة وأن الاشكال الأساسي بين قوات الأمن والجماهير هو اتصالي بالأساس.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *