ليبيا :بيع للمهاجرين الأفارقة في المزاد العلني

ليبيا :بيع للمهاجرين الأفارقة في المزاد العلني

تونس – الزيتونة اون لاين:

أصدر المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية اليوم الاثنين 20 نوفمبر 2017 بيانا ضمّنه استنكاره لظاهرة بيع البشر بمزاد علني في ليبيا، مطالبا الحكومة باتخاذ موقف واضح هذه الممارسات.

وعبّر المنتدى عن استنكاره ”مما أوردته التقارير إعلامية متطابقة من عودة ممارسة الرق في بعض المدن الليبية من خلال تنظيم مزادات علنية يباع فيها مهاجرون من دول إفريقيا جنوب الصحراء ممن علقوا بسواحل ليبيا اثر فشلهم في الإبحار نحو الضفة الشمالية للمتوسط.”
ودعا المنتدى منظمات المجتمع المدني وكل القوى الديمقراطية في تونس والعالم إلى التصدي لهذه الممارسات التي وصفها بـ ”المهينة”.
وطالب الحكومة التونسية باتخاذ “موقف واضح” من هذه الممارسات التي تقع في بلد مجاور للحدود التونسية انسجاما مع مبادئ الثورة و تاريخ تونس، البلد الأول الذي ألغى الرق والعبودية منذ القرن التاسع عشر.
وللإشارة فقد تم كشف تجارة العبيد في ليبيا من قبل تقرير بثته قناة “سي إن إن” الأمريكية وثّق عمليات “بيع للمهاجرين الأفارقة في المزاد العلني”، ما أثار تنديدات عالمية واسعة ومطالبة بفتح تحقيق من الاتحاد الإفريقي كما استدعت النيجرسفير ليبيا لديها للاحتجاج على انتشار هذه الظاهرة في ليبيا.

وكان نائب رئيس حكومة الوفاق الليبية أحمد معيتيق، قد أعلن أن طرابلس فتحت تحقيقا في “العبودية” التي يعتقد أنها تجري قرب العاصمة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *