البيان الختامي  لندوة معارضة تنظيم قمة عربية أفريقية إسرائيلية في الطوغو 

البيان الختامي  لندوة معارضة تنظيم قمة عربية أفريقية إسرائيلية في الطوغو 

البيان الختامي  لندوة معارضة تنظيم قمة عربية أفريقية إسرائيلية في الطوغو 

إن المشاركين في الملتقى الدولي المناصر لفلسطين والمعارض للتوسع السياسي والاقتصادي والثقافي الصهيوني في القارة الافريقية المنعقد في تونس يوم 14 أكتوبر 2017 بدعوة من جمعية أنصار فلسطين ومنظمات من المجتمع المدني التونسي والعربي يعلنون في خاتمة الاشغال ما يلي:

·       معارضتهم الكاملة لعقد أي قمة يحضرها الرؤساء الأفارقة والعرب والمسلمين ورئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلي ويعتبرون أن مجرد الدعوة اليها يتناقض مع مقررات كل القمم الافريقية والعربية والاسلامية منذ حربي 1967 و1973 والتي منعت التطبيع قبل قيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشريف .

·       يرحبون بإعلان حكومة الطوغو عن مبدأ تأجيل القمة التي كانت مقررة لشهر أكتوبر الجاري تفاعلا مع المواقف الفلسطينية والعربية والاسلامية المعارضة لكل اشكال الاختراق والتوسع الصهيوني في قارة افريقيا باعتبارها القارة الوحيدة في العالم التي تفوق فيها نسبة المسلمين الخمسين بالمائة من مجموع السكان والمواطنين ، وهي القارة التي تحتضن حوالي 60 بالمائة من العرب وكانت الغالبية الساحقة من دولها قطعت علاقاتها الديبلوماسية مع سلطات الاحتلال منذ عقود احتجاجا على احتلال فلسطين ومقدساتها وأراضي عربية في سوريا والاردن ومصر ثم في لبنان .

·       يطلبون من حكومة الطوغو وكل العواصم العربية والاسلامية والافريقية تكريس تفاعلهم مع الرأي العام المناصر للسلام في العالم وفي افريقيا والاعلان عن الغاء كامل لهذه القمة الافتراضية وتجديد اعلان دعمهم اللامشروط لمطالب شعب فلسطين المشروعة وعلى رأسها انهاء الاحتلال وبناء دولة مستلقة عاصمتها القدس العربية .

·       رفضهم كليا لكل أشكال التطبيع السياسي والاقتصادي والثقافي مع كل الكيانات الاستعمارية وعلى رأسها الكيان الصهيوني وفاء لمبادئ حركات التحرر الوطني الافريقية والعربية والاسلامية منذ مرحلة ما قبل الحرب العالمية الثانية ثم في مراحل بناء الدول الوطنية المستقلة الحديثة .

·       يدعون وسائل الاعلام والنخب المثقفة والقوى الوطنية وصناع القرار في كل الدول العربية والاسلامية وافريقيا إلى تعبئة قدراتهم لدعم الشراكة الاقتصادية والثقافية والسياسية للمساهمة في تنمية الدول والمجتمعات الافريقية لحمايتها من الاطماع الاستعمارية بكل انواعها وبينها اطماع سلطات الاحتلال الاسرائليية .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *