علم الاطفال و هم يلعبون… بقلم سندس هلالي

علم الاطفال و هم يلعبون… بقلم سندس هلالي

-تونس الزيتونة اون لاين:

يعاني الكثير من الاولياء من عدم رغبة اناءهم في الدراسة و هذا امر اصبح يثقل كاهلهم الامر الذي استوجب تدخلا عاجلا لاقتراح مجموعة من الحلول العلاجية التي لخصتها الاستاذة و المربية فاطمة كمون في النقاط التالية*

لا بد من توفير الفضاء المريح الهادئ و البسيط في مستوى الالوان والاثاث و الاكسسوارات للتلميذ
استعمال الكلمات و المفردات التشجيعية التي ترفع من معنوياته و قيمته في البيت و في المدرسة مثل البكل .التلميذ النجيب .المتميز…
عتماد اسلوب اللعب و التسلية في التحفيظ و المراجعة و التلقينمثال تحفيظ الالوان بالتمثيل الشجرة خضراء .الدم احمر…
تحفيظ الاعدادعن طريق انشودة مثلا
ترك مساحة من الحرية للتلميذ للتعبير عن رايه و اختيار اسلوب يراه مناسب للدراسة مع عدم الضغط عليه و تقييده بوقت محددة للمراجعة او للاجابة عن سؤال ما
واشارت الاستاذة فاطمة كمون الى دور مشاركة الاطار التربوي في خلق جو مناسب للتلميذ حتى يقبل على الدراسة بهدف التعلم و التربية لا لغاية تتلخص في الحصول على افضل الاعداد

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *