منزل بورقيبة: توفيت سريريا واستيقظت في موكب عزائها

منزل بورقيبة: توفيت سريريا واستيقظت في موكب عزائها

تونس- الزيتونة اون لاين :

 

قصّة أشبه بالخيال شهدتها مدينة منزل بورقيبة من ولاية بنزرت، حيث عادت امرأة متوفّاة إلى الحياة وسط دهشة عائلتها، لينتهي العزاء وينقلب إلى إرتياح بعد استفاقتها من الغيبوبة.

 

وتفيد تفاصيل الحادثة، أن امرأة مسنة تعكرت حالتها منذ أيام فنقلها أهلها إلى مستشفى منزل بورقيبة أين تم إعلام أسرتها أول أمس بأن والدتهم في حالة موت سريري، وأن الفريق الطبي قرّر إلغاء التنفس الصناعي بعد موافقة أهلها.

 

وقد تحوّل أفراد عائلتها إلى المستشفى وعادوا  بوالدتهم إلى المنزل في انتظار وفاتها المؤكدة، حسب توقعات الأطباء، و شرعوا في قبول العزاء و المواساة.. لكن و بينما كانت الأسرة تتقبل العزاء تحركت والدتهم و تحسنت ملامحها نسبيا فتم نقلها إلى إحدى المصحات الخاصة ليتبين أن وضعها تحسن مقارنة بما كانت عليه وأنها كانت في غيبوبة فتحول حزنهم إلى أمل متجدد  .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *