الحجاج التونسيون يصعّدون إلى عرفات قبل النفرة الكبرى إلى منى

الحجاج التونسيون يصعّدون إلى عرفات قبل النفرة الكبرى إلى منى

تونس- الزيتونة اون لاين :

مكة المكرمة ـ زيتونة أون لاين:
محمد بن حمودة

 

 مع تباشير صباح اليوم الخميس ، التاسع من ذي الحجة، 31 اوت 2017 توجه أكثر من 3 ملايين حاج من حجاج بيت الله الحرام، إلى صعيد عرفات الطاهر وسط تكبير بالتلبية، ودعاء لله عز وجل أن يغفر لهم ذنوبهم، ويتقبل حجّهم ويحفظ بلادهم وبلاد المسلمين .
ويقف الجميع اليوم على رحاب هذا المشعر العظيم، ملبين نداء الخالق عز وجل، القائل في محكم آياته {وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالا وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق}، سائلينه أن يجعل حجهم مبرورا وسعيهم مشكورا، وأن يعيدهم إلى بلدانهم وأهاليهم سالمين غانمين في أمن واطمئنان.
وشرعت وزارة الشؤون الدينية في إعداد خيام مكيفة للحجاج التونسيين من العام الماضي ، كي يمضوا فيها وقفة عرفة، في إطار توفير الراحة للحجاج ووقايتهم من درجات الحرارة المرتفعة حيث تجاوزت ال 55 درجة مئوية.
ويقضي الحجاج يومهم في صعيد عرفة، بالدعاء والتكبير، وتأدية صلاة الظهر والعصر قصرا وجمعا قبل أن ينفروا النفرة الكبرى عقب مغرب هذا اليوم، حيث يتم تصعيد الجميع إلى مشعر مزدلفة ويؤدي الحجاج فيها صلاتي المغرب والعشاء (جمع تقديم) ويلتقطون فيها الحصى لجمرة العقبة والتي سيرمونها غدا الجمعة أول أيام عيد الأضحى المبارك ومن ثم يحلقون رؤوسهم وينحرون هديهم، بعد نزع إحرامهم، وارتداء لباسهم العادي

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *