التسول في تونس بين مطرقة الحاجة وسندان التحيل

التسول في تونس بين مطرقة الحاجة وسندان التحيل

التسول في تونس بين مطرقة الحاجة وسندان التحيل

تونس- الزيتونة اونلاين :

بقلم حسان الجوهري

تطرقت اليوم اذاعة الزيتونة للقران الكريم الى موضوع حقيقة التسول في تونس هل هي نتاج فقر و خصاصة ام هية نتاج حب الثراء بطرق بسيطة وسهلة

و في اجابة عن هذا السؤال اكد الدكتور المختص في علم الاجتماع عقيل بكوش ان ظاهرة التسول تعتبر افة اجتماعية اصبحت تثير الجدل و تسيء الى صورة بلادنا خاصة بعد ارتفاع عدد المتسولين الذي وصل الى اكثر من 40 الف من النساء و الاطفال و المعوقين حسب اخر احصائية لوزارة الشؤون الاجتماعية

و بين الدكتور عقيل ان اسباب استشراء ظاهرة التسول في بلادنا تعود بالاساس الى تغير النمط المعيشي الذي اصبح استهلاكي بامتياز

هذا بالاضافة الى تردي الوضع الاقتصادي و غلاء المعيشة الذي دفع بالبعض الى الخروج للتسول بطرق ملتوية لتوفير الحاجيات اليومية من ماكل ومشرب و مسكن كذلك

واشار الدكتور عقيل الى سبب اخر يتعلق بالجانب النفسي بعض المتسولين الذين عودوا انفسهم على الاسترزاق دون عناء او تعب لكسب اموال طائلة
 و اكد الدكتور عقيل ان المواطن التونسي اليوم اصبح على درجة عليا من الوعي بان اغلبية المتسولين هم متحيلون لذلك فمستوى الثقة بين المتسول و المواطنة تقريبا اصبحت منعدمة وهذا يعتبر مؤشر ايجابي للتقليص من مستوى انتشار هذه الظاهرة في بلادنا مشيرا في السياق ذاته الى دور الدولة والسلط المعنية في اتخاذ اجراءات صارمة ضد هؤلاء الذين اصبحوا يمثلون مصدر قلق فعلي في بلادنا من خلال تطبيق القانون و توجيههم و توعيتهم اكثر من اجل تجنب جملة من المخاطر السلوكية والاخلاقية و كذلك النفسية التي يمكن ان تلحق بالطفل المتسول او المراة المتسولة الامر الذي يدفعنا الى التساؤل عن حقوق الانسان و حرياته في الوقت الذي نشاهد فيه المتسول اليوم يقبل الاهانة و المذلة من اجل المال و من اجل الكسب السريع

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *