تونس زمن الكورونا تمرد…فاحتياج

تونس زمن الكورونا تمرد…فاحتياج

تونس زمن الكورونا
تمرد…فاحتياج

 

 

 

فيروس كورونا…
حالة من الهلع والخوف…
بداية تصاعد وتيرة عدد الإصابات…
اعلان الحجر الصحي الشامل…
تغير موازين القوى…
تحول جذري في السلم الاجتماعي : العامل اصبح عاطلا عن العمل، المحتاج ازداد احتياجا لانه وجد نفسه رهين سجن يفتقد فيه لأبسط ضرورياته المعيشية فوجد نفسه مضطر لخرق الحجر الصحي فذهب يجوب الشوارع عله يظفر بمعطى يشفي غليله ويحقق طلبه ليعود سالما محملا “بقفة ” فيها ما يفرحه وأطفاله الذين ظلوا ينتظرون طويلا الفرج من الله سبحانه وتعالى. هي تلك حالة بل حالات تبكي بدل الدمعة دما فقد طفى الفقر على السطح من جديد و برزت وعودهم الكاذبة وشعاراتهم الواهية التي استغلوها في حملاتهم الانتخابية فجوعوا اناس ابرياء وقهروهم… هؤلاء المساكين هم ضحية عمليات تحيل متكررة استثمرها بعضهم للصعود الى اعلى السلم … اسفي على من بات جوعانا وغيره يأكل ويشرب وينشر صوره متباهيا بنعم فقدت لدى ” الغلابة “. اسفي على هؤلاء الذين يتمعشون من آلام الناس فيحولون الأزمة إلى فرصة سانحة للربح والثراء. اسفي على من قادته نفسه إلى الاستثمار في زمن الكورونا : عار عليكم ان تعيشوا في بلد تؤنس ولكنها اليوم تتبرأ من وجودكم بين احضانها لأنكم فقدتم انسانيتكم وأصبحتم عبيد المال سحقا لاموالكم التي لم ترحموا بها يتيما فقيرا أو أرملة مسكينة أو مسنا ضعيف الحال او …. تونس بلد الكريم ولا مكان فيها للئيم المتمرد

 

بقلم سندس هلالي

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *