مضخّمات الصوت بالمساجد والجوامع على ذمة الحملات التحسيسية

مضخّمات الصوت بالمساجد والجوامع على ذمة الحملات التحسيسية

مضخّمات الصوت بالمساجد والجوامع على ذمة الحملات التحسيسية

 

 

 

في إطار معاضدة الجهود الوطنيّة المبذولة لمنع انتشار فيروس كورونا المستجدّ والسيطرة عليه، تضع وزارة الشؤون الدّينيّة في إجراء ظرفيّ مضخّمات الصوت بالمساجد والجوامع وبقدر الإمكان والاستطاعة على ذمّة الحملات التحسيسيّة لمختلف الوزارات في الغرض وكلما اقتضت الضرورة ذلك في شكل إرشاد صحي وقانوني وديني هادف ومكثّف يُضبط بطلب من الأطراف المعنيّة وبتنسيق تامّ مع السّلط الجهويّة والمحليّة وبالتعاون مع الإدارات الجهوية للشؤون الدّينيّة، وذلك في ضوء تطوّر الوضع في البلاد ولغاية بثِّ الوعي بالجانب الأخلاقي في التعامل مع هذا الوباء والتفاعل مع التدابير الصحيّة الوقائيّة وفي مقدّمتها التزام حظر الجولان والحجر الصحيّ سواء الذاتي أو الوجوبي، كل ذلك حفاظا على النفس وتجنّبا لإلحاق الاذى بالآخرين.
هذا ولا يفوت الوزارة في هذا الظرف تثمين الجهد المبذول من إطاراتها الدّينيّة وعيًا منهم برسالتهم الرّوحيّة والوطنيّة في بثّ الطمأنينة في النفوس من خلال تأمين رفع الأذان وبث القرآن الكريم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *