هشاشة الروابط الاسرية و تردي الاوضاع الاجتماعية تفتك بالطفولة

هشاشة الروابط الاسرية و تردي الاوضاع الاجتماعية تفتك بالطفولة

تونس- الزيتونة اونلاين :

هشاشة الروابط الاسرية و تردي الاوضاع الاجتماعية تفتك بالطفولة

 تطرق تقرير المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية إلى حالات  تنامي  نسبة لانتحار حيث كشف ان الفئة العمرية بين 16و 35 سنة الاكثر عرضة للانتحار مشيرا إلى أن 9 بالمائة من الفئة العمرية دون 15سنة حاولت الانتحار و 35 بالمائة تتراوح أعمارهم بين 36و60عام و يعود ذلك خاصة و حسب بعض الخبراء الاجتماعيين  الى تردي الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية في المناطق المهمشة نتيجة الفقر والبطالة وانتشار نسب الأمية و تراجع دور الاسرة و المدرسة مما ادى الى تدني القيم الاخلاقية و غياب محاضن التوعية و التحسيس 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *