الملتقى العالمي لسفراء الحوار بين الأديان.

الملتقى العالمي لسفراء الحوار بين الأديان.

تونس- الزيتونة اونلاين :

 

الملتقى العالمي لسفراء الحوار بين الأديان.

 

افتتح السيّد أحمد عظوم وزير الشؤون الدينية يوم الأحد 04 نوفمبر 2018 فعاليات الملتقى العالمي لسفراء الحوار بين الأديان الذي تنظمه الكشافة التونسية بالتعاون مع الاتحاد العالمي للكشاف المسلم ويشارك في هذا الملتقى أكثر من 20 دولة.
ويهدف الملتقى العالمي لسفراء الحوار بين الأديان إلى:
– العمل على تبني الحوار في المناهج الكشفية.
– ترسيخ ثقافة الحوار والتعايش بين الأديان.
– تنشئة الأجيال الكشفية على القدرة على قبول الآخر.
– إنتاج وسائل وأدلة مدعّمة تساعد القيادات على التواصل مع أتباع الأديان المختلفة من الكشافين.
هذا ومن المنتظر أن يصدر الملتقى في ختام أعماله التي تتواصل إلى غاية يوم 08 نوفمبر الجاري وثيقة تونس لسفراء الحوار بين الأديان والتي ستشكل لبنة أولى لخلق منابر حوار داخل المنظمات الكشفيّة وخلال المؤتمرات العالمية المقبلة.

شدد أحمد عظوم بهذه المناسبة   على احترامه للقرار القضائي بمنع الكشافة التونسية من استضافة ممثلين عن اسرائيل في الملتقى، وذلك في تعليقه على انسحاب ممثلي الوفد اليهودي الفرنسي من الملتقى، الذي جاء “رفعا للبس” وفق تقديره. 
وأوضح أن الوفد المنسحب يمثل اتحاد الكشاف اليهودي بفرنسا ولا علاقة له بالحركة الصهيونية ولا بالحكم القضائي الصادر عن المحكمة الابتدائية بتونس، مضيفا “أنه يحترم القرار القضائي الصادر يوم أمس على إعتباره قاضيا”.

وأضاف عظوم أن الملتقى الكشفي العالمي “سفراء الحوار بين الاديان” يصب في صلب عمل وزارة الشؤون الدينية في باب الحوار بين الأديان، مشيرا إلى مساهمة مثل هذه الملتقيات في جهود دحض الإرهاب والتطرف و نشر قيم التسامح والاعتدال بين الناشئة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *