إنطلاق أشغال المنتدى العربي الإفريقي للحد من مخاطر الكوارث

إنطلاق أشغال المنتدى العربي الإفريقي للحد من مخاطر الكوارث

تونس- الزيتونة اون لاين :

إنطلاق أشغال المنتدى العربي الإفريقي للحد من مخاطر الكوارث

 

انطلقت صباح اليوم الثلاثاء 9 أكتوبر 2018، بالعاصمة، أشغال المنتدى العربي الإفريقي للحد من مخاطر الكوارث تحت شعار “نحو تنمية مستدامة مطلعة بمخاطر الكوارث وشاملة للجميع” لتتواصل إلى غاية 13 أكتوبر الجاري .

وسيكون هذا المنتدى مناسبة لمزيد دعم قدرات تونس في مواجهة مظاهر تغييرالمناخ والكوارث الطبيعية التي تعيشها بعض الجهات على غرار الفيضانات التي شهدتها ولاية نابل مؤخرا، ووضع خطة واستراتيجية واضحة المعالم للتعامل مع هذه التغيرات في المستقبل وإيجاد الآليات الكفيلة بتدعيم القدرة على مواجهة هذه الكوارث الطبيعية إضافة إلى الإستفادة من الخبرات والتجارب العربية في هذا المجال.
ومن المتوقع أن يؤدي المنتدى على المستوى الوطني إلى حشد أطراف التعاون لدعم الاستراتيجية الوطنية للحد من مخاطر الكوارث من خلال دعم السلط المحلية في مجال احكام الاستعداد والتدخل لمعالجة الأوضاع البيئية المستجدة والتقليص من حجم الخسائر المنجرة عن الكوارث. 
أما على المستوى الدولي فمن المتوقع دعوة الدول لدعم الاستثمار ات في مجال الحد من مخاطر االكوارث ومزيد تفعيل دورها والتعاون فيما بينها في مختلف مراحل التدخل 
وسيفضي هذا المنتدى الى اعتماد اعلانات حول اولويات العمل للمرحلة القادمة للمنطقتين العربية والافريقية للحد من مخاطر الكوارث وفقا لاطار “سنداي ” بالاضافة الى اعتماد بيان مشترك يتم تقديمه خلال المؤتمرات الاقليمية والدولية القادمة. 
ويعتبر هذا المنتدى تجسيما لتنفيذ مقتضيات اطار “سنداي ” للحد من مخاطر الكوارث للفترة 2030/2015 من جهة وفرصة للاستفادة من تجارب الدول وتبادل الخبرات من أجل وضع سياسة داعمة وإطار عمل بما يساهم في تحقيق أهذاف التنمية المستدامة والنهوض بجودة الحياة. 
ومن المنتظر ان يشهد المنتدى حضور حوال 900 مشارك من الدول الافريقية والعربية بما في الوزراء وشخصيات رفيعة المستوى والمسؤولين على الحد من مخاطر الكوارث فضلا عن المنظمات الحكومية والدولية المعنية ومنظمات الامم المتحدة والمجتمع المدني والسلطات المحلية .
ويتضمن المنتدى العربي الافريقي للحد من مخاطر الكوارث جلسات عامة وجلسات عمل حول اولويات اطار “سنداي ” الاربع بالاضافة الى ورشات عمل تدريبية ومعارض واجتماعات وزارية ستنتهي بصياغة بيان مشترك حول أولويات العمل للفترة المقبلة. 
وسيتم على هامش هذا المنتدى تنظيم 3 ندوات وذلك بدعم من برنامج الامم المتحدة الانمائي بتونس ، تتمحور الندوة الاولى حول قدرة المنظومات الساحلية على الصمود والتخطيط المكاني فيما تتعلق الندوة الثانية بالحد من الكوارث وتعزيز القدرات وذلك من خلال عرض التجارب الوطنية والمحلية اما الندوة الثالثة تتناول بالنظر الحلول الطبيعية لمجابهة الكوارث
وللاشارة فان مخطط اطار سنداي من مخاطر الكوارث 2030/2015 يهدف الى منع نشوء مخاطر الكوارث والحد من المخاطر القائمة من خلال تنفيذ تدابيرمتكاملة وشاملة اقتصادية وانشائية وقانونية واجتماعية وصحية وثقافية وتعليمية وبيئية وتكنولوجية وسياسية ومؤسستية، تحول دون التعرض لأخطار الكوارث وتعزز القدرة على مجابهتها .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *