تونس – فلسطين ….بين التحام الهوية و تناغم الصناعات التقليدية

تونس – فلسطين ….بين التحام الهوية و تناغم الصناعات التقليدية

تونس- الزيتونة اون لاين:

 

تغطية : اسامة بن عبد الله

تعتبر الثقافة المكسب الأساسيّ للشعوب و الهويّة المعبّرة عليها . و المحدّدة لتعاقب الحضارات التي مرّت عبر التاريخ .

و في هذا الإطار و بمناسبة امضاء اتفاقية شراكة بين سفارة فلسطين في تونس و منظمة شباب تونس للتربية على المواطنة و نشر قيم التسامح . نظّمت دار بلحسن بن شعبان أمس. ورشة ثقافية لتعليم التطريز الفلسطينيّ تحت تأطير جملة من الشّابات

الفلسطينيات المقيمات في تونس . و تظمّنت افتتاحية الورشة كلمة السفير الفلسطيني في تونس السيّد هائل الفاهوم الذي أكد على ضرورة تلاقح الثقافات و بما في ذلك الصناعة التقليدية التونسية و الفلسطينية لما فيه من إحياء للهوية و مزيد ترسيخها في ظل الاستعمار الصهيوني الغاصب . نظرا لكون الثقافة مكسبا أساسيا لا يتجزّء لدى الشعوب على حد تعبيره . و من جهة أخرى أكد رئيس الجمعيّة نجيب العياري للزيتونة أون لاين أن هذه الورشة هي شكل من أشكال دعم الفلسطينيين و مزيد تعميق هذه الهوية و نشرها. و أضاف بأن من بين ما تتعرض له فلسطين الضرب من هويتها و محاولة سرقتهامن طرف الكيان الصهيوني 

تنطلق هذه الورشة بداية من الأسبوع المقبل على مدى أربعة أشهر بمعدّل حصّتين كل أسبوع تحت تأطير الأستاذه هناء مغامس الذي أعربت عن سعادتها بنشر هذا النوع من الصناعات خصوصا و أنّ هذه الورشة ستختم بشهائد في التطريز الفلسطيني

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *