وزير الدفاع: منظومة المراقبة الإلكترونية في الشريط الساحلي ستكون جاهزة موفى 2019

وزير الدفاع: منظومة المراقبة الإلكترونية في الشريط الساحلي ستكون جاهزة موفى 2019

تونس- الزيتونة اون لاين :

 

أكّد وزير الدفاع الوطني عبد الكريم الزبيدي خلال زيارته، اليوم الثلاثاء 10 أكتوبر 2017، إلى القاعدة البحرية الرئيسية ببنزرت أنّ الوزارة تولي أهمية كبيرة لتطوير القدرات العملياتية لجيش البحر للتصدي للجريمة المنظمة بمختلف أشكالها والتهريب والهجرة غير الشرعية.

واكد الزبيدي، بحسب ما جاء في البلاغ الصادر عن وزارة الدفاع الوطني، بأنّه سيتمّ تدعيم قدرات جيش البحر بالتعاون مع الجانب الأمريكي لتركيز منظومة المراقبة الإلكترونية لمراقبة الشريط الساحلي تكون جاهزة في موفى 2019، بالإضافة إلى إقتناء أربع خافرات أعالي البحار سيتمّ الشروع في استلامها خلال سنة 2018. 
وتتمثل مهام هذه الخافرات في حماية ومراقبة الجرف القاري والمنطقة الإقتصادية الخالصة والتصدي لكل أنواع الأعمال غير الشرعية عرض السواحل التونسية وبأعالي البحار علاوة على القيام بمهام البحث والإنقاذ والإجلاء الصحي والإغاثة بالبحر.
كما أضاف وزير الدفاع الوطني أنّ الوزارة تعمل على استثمار تجربة صناعة القطعة البحرية “استقلال” في مجال التصنيع العسكري بتشريك كل الخبرات بالمؤسسة العسكرية وبالشراكة مع المؤسسات والشركات الوطنية الخاصة والمختصة في المجال.
وأشار الى أنّه تفاعلا مع المشاغل التنموية للبلاد خاصة في مجال تنمية الموارد البشرية، فإنّ جيش البحر يعمل على تركيز مركز للتكوين المهني للغوص والأشغال تحت المائية بمدينة جرجيس الذي سيكون جاهزا خلال سنة 2018.
كما أكد حرص الوزارة على مزيد تحسين ظروف عيش العسكريين ومزيد الإحاطة بهم وبعائلاتهم، وبعائلات العسكريين الذين استشهدوا فداء للوطن، وكذلك الجرحى الذين أصيبوا أثناء القيام بواجبهم المقدس.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *