سليم بسباس: لا يمكن التعويل على ميزانية الدولة في تمويل المشاريع التنموية

سليم بسباس: لا يمكن التعويل على ميزانية الدولة في تمويل المشاريع التنموية

تونس- الزيتونة اون لاين :

 

 

اعتبر سليم بسباس عضو اللجنة المالية بالبرلمان، خلال استضافته اليوم الأربعاء 4 أكتوبر 2017 ببرنامج ناس نسمة، أن انقسام تونس في السنوات السبع الأخيرة بعد الثورة إلى مرحلتين ساهم في تردي الوضع الاقتصادي الحالي و من الأجدر عدم تمديدها وتشكيل حكومة دائمة وبالتالي المضي من المرحلة المؤقته إلى حكومة دائمة تنبني على استراتجيات عمل واضحة ومخططات خماسية.

وأضاف بسباس أن تونس توجهت لصندق النقد الدولي لطلب سند مالي لتحقيق سياستها عبر القيام بعديد الإصلاحات الضرورية كالتوازنات المالية والصناديق الاجتماعية ومراجعة منظومة الدعم ومنظومة الاستثمار لكونها مسائل تستدعي المعالجة الفورية.

وفيما يتعلق بقانون المالية 2018، أكد عضو اللجنة المالية أنه يتزامن مع وثيقة هامة وهي مسودة البرنامج الاقتصادي والاجتماعي والمالي للحكومة في الثالثة سنوات القادمة، وضرورة العمل على تحقيق الأهداف المرسومة به للوصول إلى تحقيق ارتفاع في نسبة النمو تصل إلى 4 بالمائة وتخفيض البطالة إلى 11 بالمائة في حدود 2020 وهي مؤشرات ضرورية لإنجاح البرنامج.

ودعا في ذات السياق الحكومة إلى مراجعة مدى تناغم الإجراءات في قانون المالية 2018 مع الأهداف المرسوم في المسودة.

و تابع سليم بسباس أنه لا يجب التعويل على ميزانية الدولة في الاستثمار، مشيرا إلى وجود آليات جديدة مثل الشراكة بين القطاعين الخاص والعمومي وقانون الصكوك الذي مازال للأسف لم يتجسد بمشاريع حقيقة تبين للتونسيين أن الدولة تجتهد في هندسة مالية لتوفر الإمكانيات البنية التحتية للمواطن، حسب تقديره.

و قال عضو لجنة المالية أن ” التعويل على ميزانية الدولة له حدود فإصلاح البنية التحتية سيكون على حساب التنمية في جهة أخرى”.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *