المصروف اليومي للاطفال الشغل الشاغل للعائلة…بقلم سندس الهلالي

المصروف اليومي للاطفال الشغل الشاغل للعائلة…بقلم سندس الهلالي

تونس- الزيتونة اون لاين :

 

المصروف اليومي للاطفال او ما يسمى بمصروف الجيب الذي يحدده الولي حسب امكانياته و يحدده الابن حسب رغباته حتى نصل في النهاية الى حل توافقي يرضي الطرفين.
هكذا تحدث الينا بعض الاولياء على غرار السيدة انس  موظفة و زوجها نجار حيث اكدت انها تعمل جاهدة من اجل حسن سير سفينة المصروف اليومي لابنائها الثلاثة دون الاضرار بنفقات العائلة طيلة شهر كامل فتحاول تحديد المصروف وفق احتياجاتهم التي تختلف من يوم الى اخر خاصة مع تتالي طلبات شراء الادوات المدرسية و غيرها

 

اما السيد لمين عامل يومي و اب لبنتين مستوى تعليم ثانوي و زوجته منظفة باحدى الشركات فيقول ان نفقات بناته لا تتعدى 5000 يوميا باعتبار ان الام تسهر على توفير الوجبة في شكل كسكروت حتى تجنبهن مخاطر الاكل في الشارع و يضيف قائلا انه على كل ولي ان يحس التكيف مع الوضع ومع الامكانيات المادية لكل عائلة و ان يحسن كذلك التحكم في المصروف حتى لا يضطر الى التداين الذي يدفع بالبعض الى مشاكل عويصة
ومن جهة اخرى التقينا بمجموعة من التلاميذ في مستويات مختلفة و استمعنا الى رايهم في الموضوع فمثلا صفا 8 سنوات تنفق يوميا 2500 في حين امين 10 سنوات ينفق يوميا 6000 تقريبا ليشترى مشروبات غازية و كسكروت ملاوي و حلوى اما معتز 15 سنة فينفق ما بين 10000 الى 15000 ولكن ليس يوميا يعنى حسب احتياجاته موضحا انه احيانا لا ينفق مليما خاصة اذا كان يدرس حصة واحد في اليوم
وحول موضوع المصروف اليومي للاطفال بينت السيدة امال عرباوي استشاري تربوي و اسري انه لا بد من التعامل مع ابنائنا باسلوب راقي و لين في نفس الوقت حتى نعلمهم قيمة المسؤولية و كيفية التحكم في المصروف دون افراط يعنى تدريبهم منذ الصغر على اهمية التحكم في النفقات اليومية وفق ميزانية العائلة شهريا
و اكدت في جانب اخر على ضرورة عدم حرمان الابناء من المصروف حتى لا يسقطوا في فخ السرقة و الانحراف مشيرة الى دور المراقبة و التوعية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *