الحج لمن استطاع اليه سبيلا …شعائر و مشاعر…” اشواق الحج”

الحج لمن استطاع اليه سبيلا …شعائر و مشاعر…” اشواق الحج”

تونس- الزيتونة اون لاين :

 

“الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة”.

فرض الله تعالى الحج على مستطيعه بدنياً ومالياً من المسلمين البالغين، وجعله -بوصفه خامس أركان الإسلام- من أفضل العبادات لاشتماله على كافة معاني العبادات الأخرى لاجتماع عبادتيْ البدن والمال في شعائره، وقد قال النبي صلى الله عليه وسم تنويها بمكانته: “الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة”.

المقاصد الشرعية للحج:

ومن الحِكَم والمقاصد الشرعية  للحج أنه يعوّد المسلم على الصبر وتحمل المشاق من أجل الغايات العظيمة، ويطهر نفسه من المعاصي والآثام والشح، كما يعلمه النظام والانضباط والالتزام والزهد والتواضع. و قد قال الشيخ احمد السهيلي على امواج اذاعة الزيتونة  مع الاستاذة عائدة بالي  في البرنامج المباشر ” الزيتونة تجمعنا ” في اطار برمجة خاصة بالحج انه”:

من جاء الى هذا البيت رجع كما ولدته امه ” لان قيام الحاج بجميع مناسكه و ادائه لها اداءا صحيحا و سليما مع التمسك باداب الحج و اخلاقه “لا رفث و لا فسوق و لا جدال “

يجعله يتجرد من كل ذنوبه و يغفر له الله و يرجع كما ولدته امه وهذه هبة من الله عز و جل و فضل كبير و فرصة لمعاهدة الله على عدم المعصية و الحرص على ذلك لان الانسان خطاء و امكانية الخطاء تبقى واردة لكن الله عز وجل يقبل التوبة و الاستغفار الصادر من نفس تائبة و متقية  و لعل في دلك اجابة عمن يفضلون الحج في سن متاخرة خوفا من العودة الى المعصية و لكن كما قال الرسول صلى الله عليه و سلم ” تعجلوا الى الحج فان احدكم لا يعلم ما يعرض له ” و في قوله صلى الله عليه و سلم مهنى ” فرض الحج على الفور ” فتاجيل الحج الى الكبر امر غير مريح باعتبار ان العمر ليس مضمون و ان الحج فيه تعب و مشقة كبيرة .

و اضاف الشيخ السهلي في نفس الاطار ان هناك نظرة مقصدية للحج يجب ان تتوفر لذلك لا يجب التركيز على الشكليات مقابل تغييب الجوهر و ذلك من روح الشريعة الاسلامية و جوهرها و اذا نزعنا هذه الروح سوف نفرغ الشريعة من مقاصدها .”

الحج شعائر و مشاعر :

 و عن مشاعر الحاج عند  نزوله بالبقاع المقدسة و زيارة المزارات قال الشيخ احمد السهيلي ان :”مشاعر ممزوجة بالفرح و الحزن و شعور غريب ينتاب الحاج و شوق عظيم و كيف لا يكون كذلك وهو في ارض مقدسة و قعت فيها احداث عظيمة فقلب المؤمن معلق بتارخية المكان اذ ان المسلم عندما يرى الكعبة تتزاحم عنده المشاعر و المشاهد.”

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *