الاختلاف مع الاخر  يسمح باكتشاف حضور الله…و الجمال في القران حاضر دون خطابا

الاختلاف مع الاخر يسمح باكتشاف حضور الله…و الجمال في القران حاضر دون خطابا

تونس- الزيتونة اون لاين :

 عدنان المقراني : كاتب وباحث تونسي، أستاذ الدراسات الإسلامية والعلاقات الإسلامية المسيحية لدى الجامعة البابوية الغريغورية، والمعهد البابوي للدراسات العربية والإسلامية في روما (إيطاليا)، حيث يقيم منذ حوالي خمسة عشر عاما. تحصل على الدكتوراه في المعهد المذكور، وعلى دكتوراه المرحلة الثالثة من جامعة الزيتونة في تونس. له إسهامات في مجال الحوار بين الأديان وفي مجال الدراسات القرآنية الحديثة.

*”ليس بالضرورة ان يكون لنا خطابا حول الجمال لنحس بالجمال”

على هامش الندوة الدولية “الدراسات القرانية : المناهج و السياقات و الرهانات ” التي نظمتها بيت الحكمة بالاشتراك مع الجمعية العالمية للقرأن الكريم قال الاستاذ عدنان المقراني في حديث خاص لراديو الزيتونة :”

الاختلاف هو ثراء و نوع و يسمح باكتشاف حضور الله .بالاختلاف لا ييعدنا عن الآخر بل يجعلنا نكتشف عناصر الخير و الجمال في الآخر و بذلك تتطور أفكارنا و تتغير لتصبح أكثر قدرة على فهمه و التواصل معه. الجمال في القرآن : الجمال في القرآن نستشفه من خلال جمال الشكل في طرق التلاوة وموسيقى القرآن و جمال القيمة و جمال الإنسانية و جمال الله و جمال الخلق فالجمال في القرآن حاصر دون أسماء اذ ليس بالضرورة ان يكون لنا خطابا حول الجمال لنحس بالجمال فالجمال يعبر عن نفسه من خلا الصمت و النظر دون كلمات.الرسالة القرآنية تنقل هذا الجمال دون أن يكون هناك خطابا للجمال.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *